بالراحة يا محمد

في هذا الفيديو نيك جامد مع اسخن فتاة مثيرة و يبدأ عندما كنت مستلقي على السرير و كنت عاري تماما عندما شعرت بحبيبتي التي قضت الليلة معي تصعد فوق السرير و تقترب مني كنت اظن في الاول اني احلم بحلم ساخن كنت احس بيديها تتحرك على جسمي من فخذاي الى بطني و صدري و عندما شعرت بيدها على زبي الكبير النائم على بطني الان فتحت عيني لاجدها تبتسم و تقول صباح الخير روحي ثم امسكت زبي بيدها و بدات تلعب به بكفها ثم وضععت رأسه على شفتيها و بدات تحركه و انا احس بنفسي انتصب بين يديها كالصخر عندها ادخلته كاملا الى فمها و كنت احس به داخل حلقها و بقيت تمصه و تلحسه و تينك فمها حتى اصب حزبي مبلل بالكامل … عندها امسكتها من شعرها و حذبتها الي و بدات اقبلها من شفتيها المنفوختين الناعمتين كانت قبلة مبللة ساخنة فرنسية انستني نفسي و بقينا هكذا استمتع بطعمها الحلو لمدة طويلة كانت بقبلة كلها شهوة و حب و لذة ثم بدات بمص شفتيها و لساني يداعب لسانها و امصه و يداي كانتا تتحركان على بزازها الجميلتين و المس مؤخرتها اوه كم كانت ناعمة ثم بعدها فككت ازرارها قميصها الابيض و فتحت حمالاتها و بدأت امص بزازها لمدة طوبلة و كنت اجلسها في حضني و انا امص بزازها و الحس حلمتها الوردية المنتصبة و كان صوت تغنيجها اصبح اعلى و يشعل ناري . لم اعد اتحمل اكثر فوضعت يدي على كسها الذي شعرت بنار تخرج منها فارقت رجليها ثم لحست شفراتها المنتفخة و اصبح تغنيجها اقوى و انامصها و الحس و العب بكسها كيفما اريد و بعد ذلك امسكت بزبي و وضعته على ثقبة فتحت كسها و ادخلته بكل بطئ الى داخل كسها و اطلقت تغنيجة كلها محن و شهوة و بدأ زبي بالدخول و الخروج من داخل اعماقها و هي تزيد من سرعتها بادخاله ثم بعدها اصبحت هي فوقي تصعد و تجلس على زبي الذي كان منتصبا كعمودثم ادرتها و نيكتها في مؤخرتها الجميلة بقينا هكذا حتى بت ظهرها و انزلت بداخلها حليب دافئ يبردها .

بالراحة يا محمد

أفضل الاتجاهات الإباحية