���������� ������ ��������

انا مرام امرأة ممحونة و زوجي المسن لا يستطيع ان يلبي لي كل طلباتي و في الايام الاخيرة كلما افكر فيه منذ ان وجدت ابنه يستمني في الحمام عن كيف انه شاب و قوي و حجم زبه سيوصلني لنشوة لم اجربها من ابيه من قبل تسللت الى غرفته عد ان ذهب زوجي الى العمل تسللت الى غرفته و وجدته نائم و كان يرتدي البوكسر فقط ازلت اللحاف من فوقه ثم انزلت فستاني و بدا انظر الى جسمي المثير في المرأة و عندما ضعدت فوقه فتح عينيه و لكي لا اعطيه فرصة ان يرفض او يقول شيء نزلت عليه باسخن قبلات و ارك لساني على لساني عنها شعرت بيده تلمس كل جسمي بزازي كسي و انا احس بزبه منتص من تحت كسي الذي اصبح ملل بالكامل الان ادرت تفسي حتى اصبحنا في وضعية 69 و بدات اخس بسانه على شفراتي و يرضعني باهفة و عطش جعلني اغنج و امسك بزبه و ادخله الى فمي و اعطيه اسخن مص مممم كم اشتقت الى الزب الشاب المشهي ادخلته كاملا الى فمي و نزلت الى البيضات و بدات ارضعهم و امصمصهم ااااه اااه هو يموت من النشوة و اللذة اما انا فكنت استمع بالمص و ادخل الزب كملا الى ان يصل الى حلقي تم اخرجه هكذا لمذة من الزمن الى ان اصبح واقفا و طويلا و منتصبا و مبللا بلعابي بعدها دارني على ظهري و فتح لي رجلي و بدا يدخل بقوة زبه الابيض الطويل جعل من جسمي يهتز بقوة كلما ادخله و اخرجه و يصرخ بقوة اااه اااه ثم نيكني بكل الوضعيات الساخنة على طيزي و كسي و فمي و بزازي حتى نزلت اكثر من مرة و كنت ا رتجف من اللذة و النشوة التي اشتقت له و لم اجربها من زواي بأبوه ثم بعدها انفجر بداخلي و انا صرخت من احساسي بسخونته بعدها تمدد بجانبي و يديه تعصر مؤخرتي و يلمس كل جسمي اصبحت مدمنة عليه و منذ ذلك اليوم اذهب الى غرفته في كل فرضة اجدها

���������� ������ ��������

أفضل الاتجاهات الإباحية