������ �������� �������� ��������

معنا اﻵن عاهرة عربية تتناك بالأجرة من زبائنها ويبدو من لهجتها أنها عراقية وهي امرأة جميلة بيضاء عفية الجسد نراها بقميص النوم تكب فوق زب زبر نياكها تأخذه بين يديها وتلقفه في فيها تمصصه و تلحسه وتدلعه ويبدو انها خبرة في مص الأزبار وهي مثيرة الملامح ساخنتها و بزازها عفية متماسكة مدملكة وشعرها أسود ناعم سائح. تأخذ تلك العاهرة تمص زب نياكها حتى ينتصب ثم تنام حتى ينيك بزازها الجميلة وذلك لعد أن تفرغ من شفشفة الزب و مصه فتنام عارية إلا من الأندر الكيلوت و الستيان و الجورب الأسود فهو طاقم أسود كله ثم تنهض تمص الزب من جديد ثم تجيب هاتفها ثم تنام وتنام فوقها نياكها ينيكها بين بزازها تمهيداً لنيكها بالكامل.

������ �������� �������� ��������

أفضل الاتجاهات الإباحية