���� ������

فيديو سكس جامد يبدأ عندما اخد احمد حقيبته من المطار و لاكن عندما عاد الى منزله وجد ملابس تحتية مثيرة و كان فيها اسم نهى كانت حمالات من الحجم الكبير امسكهم بين يديهم و بدأ يتخيل ملمسهم عليهم ثم اخد الكيلوت الوردي المثيرو و بدأ يشمه عندما رن هاتفه و قالت له مرحبا انا نهى حقيبتك عندي و فيها رقم هاتفك . و اتفق وات يأتي لبيتها لكي يتبادلو الحقائب و عندما التفى بها وجدها اكثر من جميلة كانت سكسية و بزازها كبار مثلما تخيل و مؤخرتها و هي تتمشى امامه اممم و عندما بدات تبحث في حقيبتي و جدت الة الارتعاش التي توصلها الى ذروتها عندما تكون وحيدة و حاولت ان تخبأه لاكنه قال لها لقد رأيته و اتمنى ان تريني كيف تستخديمه بدأت تبتسم و بعد تفكير طويل قلعت ملابسها اوه كان شكل بزازها يشهي و رائع بدأت تدعكهم و تعصرهم بين يديها ثم تمددت و قالت له شاهد جيدا فارقت رجليها على اخرهما و بدأ تدعك في كسها و شفراتها و تعض على شتيها الممتلئة ثم امسكت بالهزاز و وضعته على كسها و بدات تمرره على شفراتها الممتلئة و تغنج حتى جعلت زبه ينتصب من تحت سرواله و عندما رأت استجابته معها قامت و بدأت تفتح سرواله و هي تهمس انا شاكرة لانك ارجعك حقيبتي و اريد ان اكافئك ثم اخرجت زبه و بدا عليها الحماس من شكله و حجمه وضعت لسانها عليه و اخذت تلحسه برفق و لطف ثم بدأت تسرع و تتجاوب مع تأوهاته بسبب لمساتها له حتى بدأت تلحس زبه بكل لهفة و سخونة كأنها تتتلذذ به و قد كانت ترضع بكل فن و براعة و تدخل زبه كله في فمها حتى يصل الى حلقها و تخرجه بسرعة و تبتلع كل سائله المنوي الخارج من رأس زبه الكبير المملتئ ثم بعدها اعطته كسها و طيزها حتى شبع فيهم نيك لمدة طويلة ة هي كانت مستمتعة بكل نيكة قوية حتى زلت و جاب ظهرها و انفجر بحليبه عليها .

���� ������

أفضل الاتجاهات الإباحية